منتدى قطمارس
منتديات قطمارس الارثوذكسية
مرحبا بك عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة
سلام ونعمة ربنا يسوع المسيح , منتدى قطمارس يرحب بكم ويتمنى لكم وقت ممتع مع المسيح الهنا
ونتمنى أن تتواصل معنا وسجل دخولك للتعبير عن ارائك فى مواضيعنا وايضا بوضع مواضيع مفيدة
أنت لم تعرفنا بنفسك فقم بالدخول وان لم يكن لك حساب بعد , نتشرف بدعوتك لأنشائه . نتمنى ان تنضم
الى اسرة منتدى قطمارس .


سنتشرف بتسجيلك

وشكرا
أدارة المنتدى

منتدى قطمارس

منتـــدى قطمــارس يرحب بكم ويتمنى لكم وقت ممتع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالشاتالتسجيلدخول
Rolling Eyesسنكسار اليوم الاثنين من منتدى قطمارس (14 طــوبة)††† 23/01/2012أحسن الله إستقباله ††† نياحة القديس ارشليدس الراهب المجاهد ††† استشهاد القديسة مهراتى ††† نياحة القديس مكسيموس أخى دوماديوس Rolling Eyes

شاطر | 
 

 سفـــــر طوبيـــــا (1 - 7 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 461
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: سفـــــر طوبيـــــا (1 - 7 )   الأحد سبتمبر 04, 2011 4:10 pm

سفر طوبيا 1
1 كان طوبيا وهو من سبط ومدينة نفتالي التي في الجليل الاعلى فوق نحشون وراء الطريق الاخذ غربا والى يسارها مدينة صفت
2 قد جلي في عهد شلمناسر ملك اشور الا انه مع كونه في الجلاء لم يفارق سبيل الحق
3 حتى كان كل ما يتيسر له يقسمه كل يوم على من جلي معه من اخوانه الذين من جنسه
4 ومع انه كان احدث الجميع في سبط نفتالي لم يكن على شيء من شؤون الاحداث
5 وكان اذا قصدوا كلهم عجول الذهب التي عملها يا ربعام ملك اسرائيل يتخلف وحده عن سائرهم
6 فيمضي الى اورشليم الى هيكل الرب وهناك كان يسجد للرب اله اسرائيل ويوفي جميع بواكيره واعشاره
7 واذا كانت السنة الثالثة كان يجعل جميع اعشاره للدخلاء والغرباء
8 وعلى هذا وامثاله كان مثابرا منذ صبوته على وفق شريعة الله
9 ولما ان صار رجلا اتخذ له امراة من سبطه اسمها حنة فولد له منها ولد فسماه باسمه
10 وادبه منذ صغره على تقوى الله واجتناب كل خطيئة
11 ولما جلي مع امراته وولده الى مدينة نينوى حيث كانت كل عشيرته
12 وقد كانوا كلهم ياكلون من اطعمة الامم كان هو يصون نفسه ولم يتنجس قط بماكولاتهم
13 ولاجل انه كان يذكر الرب بكل قلبه اتاه الله حظوة لدى الملك شلمناسر
14 فاطلق له ان يذهب حيثما شاء ويفعل ما يريد
15 فكان يطوف على كل من كان في الجلاء ويرشدهم بنصائح الخلاص
16 ثم انه قدم راجيس مدينة ماداي وكان معه مما اثره به الملك عشرة قناطير من الفضة
17 فراى بين الجمهور الغفير الذي من جنسه رجلا من سبطه يقال له غابيلوس في فاقة فدفع اليه الزنة المذكورة من الفضة بصك
18 وكان بعد ايام كثيرة ان مات الملك شلمناسر فملك سنحاريب ابنه مكانه فوقع بنو اسرائيل عنده موقع الكراهة
19 وكان طوبيا يطوف كل يوم على جميع عشيرته ويعزيهم ويؤاسي كل واحد من امواله على قدر وسعه
20 فيطعم الجياع ويكسو العراة ويدفن الموتى والقتلى بغيرة شديدة
21 ولما قفل الملك سنحاريب من ارض يهوذا هاربا من الضربة التي حاقه الله بها بسبب تجديفه وطفق لحنقه يقتل كثيرين من بني اسرائيل كان طوبيا يدفن اجسادهم
22 فنما ذلك الى الملك فامر بقتله وضبط جميع ماله
23 فهرب طوبيا بولده وزوجته عاريا واختبا لان كثيرين كانوا يحبونه
24 وكان بعد خمسة واربعين يوما ان قتل الملك ابناه
25 فعاد طوبيا الى منزله ورد عليه كل ماله

سفر طوبيا 2
1 وكان بعد ذلك في يوم عيد الرب ان صنعت مادبة عظيمة في بيت طوبيا
2 فقال لابنه هلم فادع بعضا من سبطنا من المتقين لله لياكلوا معنا
3 فانطلق ثم عاد فاخبره ان واحدا من بني اسرائيل مذبوح ملقى في السوق فلما سمع طوبيا نهض من موضعه مسرعا وترك العشاء وبلغ الجثة وهو صائم
4 فرفعها وحملها الى بيته سرا ليدفنها بالتحفظ بعد مغيب الشمس
5 وبعد ان خبا الجثة اكل الطعام باكيا مرتعدا
6 فذكر الكلام الذي تكلم به الرب على لسان عاموس النبي ايام اعيادكم تتحول الى عويل ونحيب
7 ولما غربت الشمس ذهب ودفنها
8 وكان جميع ذوي قرابته يلومونه قائلين لاجل هذا امر بقتلك وما كدت تنجو من قضاء الموت حتى عدت تدفن الموتى
9 واما طوبيا فاذ كان خوفه من الله اعظم من خوفه من الملك كان لا يزال يخطف جثث القتلى ويخباها في بيته فيدفنها عند انتصاف الليل
10 واتفق في بعض الايام وقد تعب من دفن الموتى انه وافى بيته فرمى بنفسه الى جانب الحائط ونام
11 فوقع ذرق من عش خطاف في عينيه وهو سخن فعمي
12 وانما اذن الرب ان تعرض له هذه التجربة لتكون لمن بعده قدوة صبره كايوب الصديق
13 فانه اذ كان لم ينفك عن تقوى الله منذ صغره وحافظا لوصاياه لم يكن يتذمر على الله لما ناله من بلوى العمى
14 ولكنه ثبت في خوف الله شاكرا له طول ايام حياته
15 وكما كان القديس ايوب يعيره الملوك كان انسباء هذا وذووه يسخرون من عيشته قائلين
16 اين رجاؤك الذي لاجله كنت تبذل الصدقات وتدفن الموتى
17 فيزجرهم طوبيا قائلا لا تتكلموا كذا
18 فانما نحن بنو القديسين وانما ننتظر تلك الحياة التي يهبها الله للذين لا يصرفون ايمانهم عنه ابدا
19 وكانت حنة امراته تذهب كل يوم الى الحاكة وتاتي من تعب يديها بما يتاتى لها تحصيله من الميرة
20 واتفق انها اخذت جديا وحملته الى البيت
21 فلما سمع بعلها صوت ثغاء الجدي قال انظروا لعله يكون مسروقا فردوه على اربابه اذ لا يحل لنا ان ناكل ولا نلمس شيئا مسروقا
22 فاجابته امراته وهي مغضبة قد وضح بطلان رجائك وصدقاتك الان قد عرفت وبهذا الكلام ومثله كانت تعيره


سفر طوبيا 3
1 حينئذ ان طوبيا وطفق يصلي بدموع
2 وقال عادل انت ايها الرب وجميع احكامك مستقيمة وطرقك كلها رحمة وحق وحكم
3 فالان اذكرني يا رب ولا تنتقم عن خطاياي ولا تذكر ذنوبي ولا ذنوب ابائي
4 لانا لم نطع اوامرك فلاجل ذلك اسلمنا الى النهب والجلاء والموت واصبحنا احدوثة وعارا في جميع الامم التي بددتنا بينها
5 فالان يا رب عظيمة احكامك لانا لم نعمل بحسب وصاياك ولا سلكنا بخلوص امامك
6 والان يا رب بحسب مشيئتك اصنع بي ومر ان تقبض روحي بسلام لان الموت لي خير من الحياة
7 واتفق في ذلك اليوم عينه ان سارة بنة رعوئيل في راجيس مدينة الماديين سمعت هي ايضا تعييرا من احدى جواري ابيها
8 لانه كان قد عقد لها على سبعة رجال وكان شيطان اسمه ازموداوس يقتلهم على اثر دخولهم عليها في الحال
9 واذ كانت تنتهر الجارية لذنب اجابتها قائلة لا راينا لك ابنا ولا ابنة على الارض يا قاتلة ازواجها
10 اتريدين ان تقتليني كما قتلت سبعة رجال فلما سمعت هذا الكلام صعدت الى علية بيتها فاقامت ثلاثة ايام وثلاث ليال لا تاكل ولا تشرب
11 بل استمرت تصلي وتتضرع الى الله بدموع ان يكشف عنها هذا العار
12 ولما اتمت صلاتها في اليوم الثالث وباركت الرب
13 قالت تبارك اسمك يا اله ابائنا الذي بعد غضبه يصنع الرحمة وفي زمان البؤس يغفر الخطايا للذين يدعونه
14 اليك يا رب اقبل بوجهي واليك اصرف ناظري
15 اتوسل اليك يا رب ان تحلني من وثاق هذا العار او تاخذني عن الارض
16 انك يا رب عالم باني لم اشته رجلا قط واني قد صنت نفسي منزهة عن كل شهوة
17 ولم اكن قط امازج ارباب الملاهي ولا اعاشر السالكين بالطيش
18 وانما رضيت بان اتخذ رجلا لخوفك لا لشهوتي
19 ولعلي لم اكن مستاهلة لهم او لم يكونوا مستحقين لي فلعلك ابقيتني لبعل اخر
20 لان مشورتك لا يدركها انسان
21 على ان من يعبدك يوقن ان حياته ان انقضت بالمحن فستفوز باكليلها وان حلت به شدة فسينقذ وان عرض على التاديب فله ان يرجع الىرحمتك
22 لانك لا تسر بهلاكنا فتلقي السكينة بعد العاصفة وبعد البكاء والنحيب تفيض التهلل
23 فليكن اسمك يا اله اسرائيل مباركا مدى الدهور
24 في ذلك الحين استجيبت صلوات الاثنين امام مجد الله العلي
25 فارسل الرب ملاكه القديس رافائيل ليشفي كلا الاثنين اللذين رفعت صلواتهما في وقت واحد الى حضرة الرب


سفر طوبيا 4
1 واذ خال طوبيا ان قد استجيبت صلاته وتهيا له ان يموت استدعى اليه طوبيا ابنه
2 وقال له اسمع يا بني كلمات في واجعلها في قلبك مثل الاساس
3 اذا قبض الله نفسي فادفن جسدي واكرم والدتك جميع ايام حياتها
4 واذكر ما المشقات التي عانتها لاجلك في جوفها وما كان اشدها
5 ومتى استوفت هي ايضا زمان حياتها فادفنها الى جانبي
6 وانت فليكن الله في قلبك جميع ايام حياتك واحذر ان ترضى بالخطيئة وتتعدى وصايا الرب الهنا
7 تصدق من مالك ولا تحول وجهك عن فقير وحينئذ فوجه الرب لا يحول عنك
8 كن رحيما على قدر طاقتك
9 ان كان لك كثير فابذل كثيرا وان كان لك قليل فاجتهد ان تبذل القليل عن نفس طيبة
10 فانك تدخر لك ثوابا جميلا الى يوم الضرورة
11 لان الصدقة تنجي من كل خطيئة ومن الموت ولا تدع النفس تصير الى الظلمة
12 ان الصدقة هي رجاء عظيم عند الله العلي لجميع صانعيها
13 احذر لنفسك يا بني من كل زنى ولا تتجاوز امراتك مستبيحا معرفة الاثم ابدا
14 ولا تدع الكبر يستولي على افكارك واقوالك لان الكبر مبدا كل هلاك
15 وكل من خدمك بشيء فاوفه اجرته لساعته واجرة اجيرك لا تبق عندك ابدا
16 كل ما تكره ان يفعله غيرك بك فاياك ان تفعله انت بغيرك
17 كل خبزك مع الجياع والمساكين واكس العراة من ثيابك
18 ضع خبزك وخمرك على مدفن البار ولا تاكل ولا تشرب منهما مع الخطاة
19 التمس مشورة الحكيم دائما
20 وبارك الله في كل حين واسترشده لتقويم سبلك واقرار كل مشوراتك فيه
21 ثم اعلم يا بني اني قد اعطيت وانت صغير عشرة قناطير من الفضة لغابيلوس في راجيس مدينة الماديين ومعي بها صك
22 وحيث ذلك فانظر كيف تتوصل اليه فتقبض منه الزنة المذكورة من الفضة وترد عليه صكه
23 ولا تخف يا ولدي فانا نعيش عيشة الفقراء ولكن سيكون لنا خير كثير اذا اتقينا الله وابتعدنا عن كل خطيئة وفعلنا خيرا




سفر طوبيا 5
1 فاجاب طوبيا اباه وقال يا ابت كل ما امرتني به افعله
2 واما هذا المال فما ادري كيف احصله فان الرجل لا يعرفني وانا لا اعرفه فما العلامة التي اعطيها له بل الطريق التي تؤدي الى هناك لا اعرفها ايضا
3 فاجابه ابوه وقال ان عندي صكه فاذا عرضته عليه فانه يؤدي عاجلا
4 والان هلم فالتمس لك رجلا ثقة يصحبك باجرته حتى تستوفي المال وانا حي
5 فبينما خرج طوبيا اذا بفتى بهي قد وقف مشمرا كانه متاهب للمسير
6 فسلم عليه وهو يجهل انه ملاك الله وقال من اين اقبلت يا فتى الخير
7 قال انا من بني اسرائيل فقال له طوبيا هل تعرف الطريق الاخذة الى بلاد الماديين
8 قال اعرفها وقد سلكت جميع طرقها مرارا كثيرة وكنت نازلا باخينا غابيلوس المقيم براجيس مدينة الماديين التي في جبل احمتا
9 فقال له طوبيا انتظرني حتى اخبر ابي بهذا
10 ودخل طوبيا واخبر اباه بجميع ذلك فتعجب ابوه وطلب ان يدخل عليه
11 فدخل وسلم عليه وقال ليكن لك فرح دائم
12 فاجاب طوبيا واي فرح يكون لي انا المقيم في الظلام لا ابصر ضوء السماء
13 فقال له الفتى كن طيب القلب فانك عن قليل تنال البرء من لدن الله
14 فقال له طوبيا هل لك ان تبلغ ابني الى غابيلوس في راجيس مدينة الماديين وانا اوفيك اجرتك متى رجعت
15 فقال له الملاك اخذه واعود به اليك
16 فقال له طوبيا اخبرني من اي عشيرة ومن اي سبط انت
17 فقال له رافائيل الملاك افي نسب الاجير حاجتك ام في الاجير الذي يذهب مع ابنك
18 ولكن لكي لا اقلق بالك انا عزريا بن حننيا العظيم
19 فقال له طوبيا انك من نسب كريم غير اني ارجو ان لا يسوءك كوني طلبت معرفة نسبك
20 فقال له الملاك هاءنذا اخذ ابنك سالما وساعود به اليك سالما
21 قال طوبيا انطلقا بسلام وليكن الله في طريقكما وملاكه يرافقكما
22 حينئذ اخذا كل ما ارادا اخذه من اهبة الطريق وودع طوبيا اباه وامه وسارا كلاهما معا
23 فلما فصلا جعلت امه تبكي وتقول قد اخذت عكازة شيخوختنا وابعدتها عنا
24 لا كان هذا المال الذي ارسلته لاجله
25 لقد كان في رزقنا القليل ما يكفي لان نعد النظر الى ولدنا غنى عظيما
26 فقال لها طوبيا لا تبكي ان ولدنا سيصل سالما ويعود الينا سالما وعيناك تبصرانه
27 فاني واثق بان ملاك الله الصالح يصحبه ويدبره في جميع احواله حتى يرجع الينا بفرح
28 فكفت امه عن البكاء عند هذا الكلام وسكتت




سفر طوبيا 6
1 وسافر طوبيا والكلب يتبعه فبات اول منزلة بجانب نهر دجلة
2 وخرج ليغسل رجليه فاذا بحوت عظيم قد خرج ليفترسه
3 فارتاع طوبيا وصرخ بصوت عظيم قائلا يا مولاي قد اقتحمني
4 فقال له الملاك امسك بخيشومه واجتذبه اليك ففعل كذلك واجتذبه الى اليبس فاخذ يختبط عند رجليه
5 فقال له الملاك شق جوف الحوت واحتفظ بقلبه ومرارته وكبده فان لك بها منفعة لعلاج مفيد
6 ففعل كذلك ثم شوى من لحمه فاخذا للطريق وملحا سائره حتى يكون لهما ما يكفيهما الى ان يبلغا راجيس مدينة الماديين
7 ثم ان طوبيا سال الملاك وقال له نشدتك يا اخي عزريا ان تخبرني ما العلاج الذي يؤخذ من هذه الاشياء التي امرتني ان اذخرها من الحوت
8 فاجابه الملاك قائلا اذا القيت شيئا من قلبه على الجمر فدخانه يطرد كل جنس من الشياطين في رجل كان او امراة بحيث لا يعود يقربهماابدا
9 والمرارة تنفع لمسح العيون التي عليها غشاء فتبرا
10 وقال طوبيا اين تريد ان ننزل
11 فقال الملاك ان هنا رجلا اسمه رعوئيل من ذوي قرابتك من سبطك وله بنت اسمها سارة وليس له من ذكر ولا انثى سواها
12 فجميع ماله مستحق لك ولا بد لك ان تتخذها زوجة
13 فاخطبها الى ابيها فانه يزوجها منك
14 فاجاب طوبيا وقال اني سمعت انه قد عقد لها على سبعة ازواج فماتوا وقد سمعت ايضا ان الشيطان قتلهم
15 فلاجل هذا اخاف ان يصيبني مثل ذلك وانا وحيد لابوي فانزل شيخوختهما الى الجحيم بالحزن
16 فقال له الملاك رافائيل استمع فاخبرك من هم الذين يستطيع الشيطان ان يقوى عليهم
17 ان الذين يتزوجون فينفون الله من قلوبهم ويتفرغون لشهوتهم كالفرس والبغل اللذين لا فهم لهما اولئك للشيطان عليهم سلطان
18 فانت اذا تزوجتها ودخلت المخدع فامسك عنها ثلاثة ايام ولا تتفرغ معها الا للصلوات
19 وفي تلك الليلة اذا احرقت كبد الحوت ينهزم الشيطان
20 وفي الليلة الثانية تكون مقبولا في شركة الاباء القديسين
21 وفي الليلة الثالثة تنال البركة حتى يولد لكما بنون سالمون
22 وبعد انقضاء الليلة الثالثة تتخذ البكر بخوف الرب وانت راغب في البنين اكثر من الشهوة لكي تنال بركة ذرية ابراهيم




سفر طوبيا 7
1 ثم دخلا على رعوئيل فتلقاهما رعوئيل بالمسرة
2 واذ نظر رعوئيل الى طوبيا قال لحنة زوجته ما اشبه هذا الرجل بذي قرابتي
3 وبعد هذا الكلام قال رعوئيل من اين انتما ايها الاخوان الفتيان فقالا له من سبط نفتالي من جلاء نينوى
4 فقال لهما رعوئيل هل تعرفان طوبيا اخي فقالا نعرفه
5 فلما اكثر من الثناء عليه قال الملاك لرعوئيل ان طوبيا الذي انت تسال عنه هو ابو هذا
6 فالقى رعوئيل بنفسه وقبله بدموع وبكى على عنقه
7 وقال بركة لك يا بني انك ابن رجل صالح فاضل
8 وبكت حنة امراته وسارة ابنتهما ايضا
9 وبعد ان تحادثوا امر رعوئيل ان يذبح كبش وتهيا مادبة ودعاهما ان يتكئا للغذاء
10 فقال طوبيا اني لا اكل اليوم طعاما ههنا ولا اشرب ما لم تجيبني الى ما انا سائله وتعدني ان تعطيني سارة ابنتك
11 فلما سمع رعوئيل هذا الكلام ارتعد لمعرفته بما اصاب السبعة الرجال الذين دخلوا عليها وخاف ان يصيب هذا ما اصابهم وفيما هو متردد ولم يردد عليه جوابا
12 قال له الملاك لا تخف ان تعطيها لهذا فان ابنتك له ينبغي ان تكون زوجة لانه يخاف الله ولذلك لم يقدر غيره ان ياخذها
13 حينئذ قال رعوئيل لا اشك ان الله قد تقبل صلواتي ودموعي امامه
14 ولعله لاجل ذلك ساقكما الله الى حتى تتزوج هذه بذي قرابتها على حسب شريعة موسى والان لا تشك اني اعطيكها
15 ثم اخذ بيمين ابنته سارة وسلمها الى يمين طوبيا قائلا اله ابراهيم واله اسحق واله يعقوب يكون معكما وهو يقرنكما ويتم بركته عليكما
16 ثم اخذوا صحيفة وكتبوا فيها عقد الزواج
17 وبعد ذلك اكلوا وباركوا الله
18 ودعا رعوئيل حنة زوجته وامرها ان تهيا مخدعا اخر
19 وادخلته سارة ابنتها وهي باكية
20 وقالت لها تشجعي يا بنية ورب السماء يؤتيك فرحا بدل الغم الذي قاسيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://katamares.forumegypt.net
 
سفـــــر طوبيـــــا (1 - 7 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قطمارس :: الكتـــاب المقدس والطقس الأرثوذكسى :: الأســـفار القــانونية الثـــانية-
انتقل الى: