منتدى قطمارس
منتديات قطمارس الارثوذكسية
مرحبا بك عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة
سلام ونعمة ربنا يسوع المسيح , منتدى قطمارس يرحب بكم ويتمنى لكم وقت ممتع مع المسيح الهنا
ونتمنى أن تتواصل معنا وسجل دخولك للتعبير عن ارائك فى مواضيعنا وايضا بوضع مواضيع مفيدة
أنت لم تعرفنا بنفسك فقم بالدخول وان لم يكن لك حساب بعد , نتشرف بدعوتك لأنشائه . نتمنى ان تنضم
الى اسرة منتدى قطمارس .


سنتشرف بتسجيلك

وشكرا
أدارة المنتدى

منتدى قطمارس

منتـــدى قطمــارس يرحب بكم ويتمنى لكم وقت ممتع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالشاتالتسجيلدخول
Rolling Eyesسنكسار اليوم الاثنين من منتدى قطمارس (14 طــوبة)††† 23/01/2012أحسن الله إستقباله ††† نياحة القديس ارشليدس الراهب المجاهد ††† استشهاد القديسة مهراتى ††† نياحة القديس مكسيموس أخى دوماديوس Rolling Eyes

شاطر | 
 

 الكتــــــــاب المقـــــــدس ـــ عهــــــــد جديد ــ إنجيـــــل متى ( 10 ـــ 20 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيرو

avatar

عدد المساهمات : 25
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
العمر : 19
الموقع : koko500002000@yahoo.com

مُساهمةموضوع: الكتــــــــاب المقـــــــدس ـــ عهــــــــد جديد ــ إنجيـــــل متى ( 10 ـــ 20 )   الجمعة أغسطس 12, 2011 1:04 pm

[center]الإصحاح الحادي عشر
11: 1 و لما اكمل يسوع امره لتلاميذه الاثني عشر انصرف من هناك ليعلم و يكرز في مدنهم

11: 2 اما يوحنا فلما سمع في السجن باعمال المسيح ارسل اثنين من تلاميذه

11: 3 و قال له انت هو الاتي ام ننتظر اخر

11: 4 فاجاب يسوع و قال لهما اذهبا و اخبرا يوحنا بما تسمعان و تنظران

11: 5 العمي يبصرون و العرج يمشون و البرص يطهرون و الصم يسمعون و الموتى يقومون و المساكين يبشرون

11: 6 و طوبى لمن لا يعثر في

11: 7 و بينما ذهب هذان ابتدا يسوع يقول للجموع عن يوحنا ماذا خرجتم الى البرية لتنظروا اقصبة تحركها الريح

11: 8 لكن ماذا خرجتم لتنظروا اانسانا لابسا ثيابا ناعمة هوذا الذين يلبسون الثياب الناعمة هم في بيوت الملوك

11: 9 لكن ماذا خرجتم لتنظروا انبيا نعم اقول لكم و افضل من نبي

11: 10 فان هذا هو الذي كتب عنه ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك

11: 11 الحق اقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء اعظم من يوحنا المعمدان و لكن الاصغر في ملكوت السماوات اعظم منه

11: 12 و من ايام يوحنا المعمدان الى الان ملكوت السماوات يغصب و الغاصبون يختطفونه

11: 13 لان جميع الانبياء و الناموس الى يوحنا تنباوا

11: 14 و ان اردتم ان تقبلوا فهذا هو ايليا المزمع ان ياتي

11: 15 من له اذنان للسمع فليسمع

11: 16 و بمن اشبه هذا الجيل يشبه اولادا جالسين في الاسواق ينادون الى اصحابهم

11: 17 و يقولون زمرنا لكم فلم ترقصوا نحنا لكم فلم تلطموا

11: 18 لانه جاء يوحنا لا ياكل و لا يشرب فيقولون فيه شيطان

11: 19 جاء ابن الانسان ياكل و يشرب فيقولون هوذا انسان اكول و شريب خمر محب للعشارين و الخطاة و الحكمة تبررت من بنيها

11: 20 حينئذ ابتدا يوبخ المدن التي صنعت فيها اكثر قواته لانها لم تتب

11: 21 ويل لك يا كورزين ويل لك يا بيت صيدا لانه لو صنعت في صور و صيدا القوات المصنوعة فيكما لتابتا قديما في المسوح و الرماد

11: 22 و لكن اقول لكم ان صور و صيدا تكون لهما حالة اكثر احتمالا يوم الدين مما لكما

11: 23 و انت يا كفرناحوم المرتفعة الى السماء ستهبطين الى الهاوية لانه لو صنعت في سدوم القوات المصنوعة فيك لبقيت الى اليوم

11: 24 و لكن اقول لكم ان ارض سدوم يكون لها حالة اكثر احتمالا يوم الدين مما لك

11: 25 في ذلك الوقت اجاب يسوع و قال احمدك ايها الاب رب السماء و الارض لانك اخفيت هذه عن الحكماء و الفهماء و اعلنتها للاطفال

11: 26 نعم ايها الاب لان هكذا صارت المسرة امامك

11: 27 كل شيء قد دفع الي من ابي و ليس احد يعرف الابن الا الاب و لا احد يعرف الاب الا الابن و من اراد الابن ان يعلن له

11: 28 تعالوا الي يا جميع المتعبين و الثقيلي الاحمال و انا اريحكم

11: 29 احملوا نيري عليكم و تعلموا مني لاني وديع و متواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم

11: 30 لان نيري هين و حملي خفيف



الإصحاح الثاني عشر
12: 1 في ذلك الوقت ذهب يسوع في السبت بين الزروع فجاع تلاميذه و ابتداوا يقطفون سنابل و ياكلون

12: 2 فالفريسون لما نظروا قالوا له هوذا تلاميذك يفعلون ما لا يحل فعله في السبت

12: 3 فقال لهم اما قراتم ما فعله داود حين جاع هو و الذين معه

12: 4 كيف دخل بيت الله و اكل خبز التقدمة الذي لم يحل اكله له و لا للذين معه بل للكهنة فقط

12: 5 او ما قراتم في التوراة ان الكهنة في السبت في الهيكل يدنسون السبت و هم ابرياء

12: 6 و لكن اقول لكم ان ههنا اعظم من الهيكل

12: 7 فلو علمتم ما هو اني اريد رحمة لا ذبيحة لما حكمتم على الابرياء

12: 8 فان ابن الانسان هو رب السبت ايضا

12: 9 ثم انصرف من هناك و جاء الى مجمعهم

12: 10 و اذا انسان يده يابسة فسالوه قائلين هل يحل الابراء في السبوت لكي يشتكوا عليه

12: 11 فقال لهم اي انسان منكم يكون له خروف واحد فان سقط هذا في السبت في حفرة افما يمسكه و يقيمه

12: 12 فالانسان كم هو افضل من الخروف اذا يحل فعل الخير في السبوت

12: 13 ثم قال للانسان مد يدك فمدها فعادت صحيحة كالاخرى

12: 14 فلما خرج الفريسيون تشاوروا عليه لكي يهلكوه

12: 15 فعلم يسوع و انصرف من هناك و تبعته جموع كثيرة فشفاهم جميعا

12: 16 و اوصاهم ان لا يظهروه

12: 17 لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل

12: 18 هوذا فتاي الذي اخترته حبيبي الذي سرت به نفسي اضع روحي عليه فيخبر الامم بالحق

12: 19 لا يخاصم و لا يصيح و لا يسمع احد في الشوارع صوته

12: 20 قصبة مرضوضة لا يقصف و فتيلة مدخنة لا يطفئ حتى يخرج الحق الى النصرة

12: 21 و على اسمه يكون رجاء الامم

12: 22 حينئذ احضر اليه مجنون اعمى و اخرس فشفاه حتى ان الاعمى الاخرس تكلم و ابصر

12: 23 فبهت كل الجموع و قالوا العل هذا هو ابن داود

12: 24 اما الفريسيون فلما سمعوا قالوا هذا لا يخرج الشياطين الا ببعلزبول رئيس الشياطين

12: 25 فعلم يسوع افكارهم و قال لهم كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب و كل مدينة او بيت منقسم على ذاته لا يثبت

12: 26 فان كان الشيطان يخرج الشيطان فقد انقسم على ذاته فكيف تثبت مملكته

12: 27 و ان كنت انا ببعلزبول اخرج الشياطين فابناؤكم بمن يخرجون لذلك هم يكونون قضاتكم

12: 28 و لكن ان كنت انا بروح الله اخرج الشياطين فقد اقبل عليكم ملكوت الله

12: 29 ام كيف يستطيع احد ان يدخل بيت القوي و ينهب امتعته ان لم يربط القوي اولا و حينئذ ينهب بيته

12: 30 من ليس معي فهو علي و من لا يجمع معي فهو يفرق

12: 31 لذلك اقول لكم كل خطية و تجديف يغفر للناس و اما التجديف على الروح فلن يغفر للناس

12: 32 و من قال كلمة على ابن الانسان يغفر له و اما من قال على الروح القدس فلن يغفر له لا في هذا العالم و لا في الاتي

12: 33 اجعلوا الشجرة جيدة و ثمرها جيدا او اجعلوا الشجرة ردية و ثمرها رديا لان من الثمر تعرف الشجرة

12: 34 يا اولاد الافاعي كيف تقدرون ان تتكلموا بالصالحات و انتم اشرار فانه من فضلة القلب يتكلم الفم

12: 35 الانسان الصالح من الكنز الصالح في القلب يخرج الصالحات و الانسان الشرير من الكنز الشرير يخرج الشرور

12: 36 و لكن اقول لكم ان كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حساب يوم الدين

12: 37 لانك بكلامك تتبرر و بكلامك تدان

12: 38 حينئذ اجاب قوم من الكتبة و الفريسيين قائلين يا معلم نريد ان نرى منك اية

12: 39 فاجاب و قال لهم جيل شرير و فاسق يطلب اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي

12: 40 لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام و ثلاث ليال

12: 41 رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل و يدينونه لانهم تابوا بمناداة يونان و هوذا اعظم من يونان ههنا

12: 42 ملكة التيمن ستقوم في الدين مع هذا الجيل و تدينه لانها اتت من اقاصي الارض لتسمع حكمة سليمان و هوذا اعظم من سليمان ههنا

12: 43 اذا خرج الروح النجس من الانسان يجتاز في اماكن ليس فيها ماء يطلب راحة و لا يجد

12: 44 ثم يقول ارجع الى بيتي الذي خرجت منه فياتي و يجده فارغا مكنوسا مزينا

12: 45 ثم يذهب و ياخذ معه سبعة ارواح اخر اشر منه فتدخل و تسكن هناك فتصير اواخر ذلك الانسان اشر من اوائله هكذا يكون ايضا لهذا الجيل الشرير

12: 46 و فيما هو يكلم الجموع اذا امه و اخوته قد وقفوا خارجا طالبين ان يكلموه

12: 47 فقال له واحد هوذا امك و اخوتك واقفون خارجا طالبين ان يكلموك

12: 48 فاجاب و قال للقائل له من هي امي و من هم اخوتي

12: 49 ثم مد يده نحو تلاميذه و قال ها امي و اخوتي

12: 50 لان من يصنع مشيئة ابي الذي في السماوات هو اخي و اختي و امي



الإصحاح الثالث عشر
13: 1 في ذلك اليوم خرج يسوع من البيت و جلس عند البحر

13: 2 فاجتمع اليه جموع كثيرة حتى انه دخل السفينة و جلس و الجمع كله واقف على الشاطئ

13: 3 فكلهم كثيرا بامثال قائلا هوذا الزارع قد خرج ليزرع

13: 4 و فيما هو يزرع سقط بعض على الطريق فجائت الطيور و اكلته

13: 5 و سقط اخر على الاماكن المحجرة حيث لم تكن له تربة كثيرة فنبت حالا اذ لم يكن له عمق ارض

13: 6 و لكن لما اشرقت الشمس احترق و اذ لم يكن له اصل جف

13: 7 و سقط اخر على الشوك فطلع الشوك و خنقه

13: 8 و سقط اخر على الارض الجيدة فاعطى ثمرا بعض مئة و اخر ستين و اخر ثلاثين

13: 9 من له اذنان للسمع فليسمع

13: 10 فتقدم التلاميذ و قالوا له لماذا تكلمهم بامثال

13: 11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط

13: 12 فان من له سيعطى و يزاد و اما من ليس له فالذي عنده سيؤخذ منه

13: 13 من اجل هذا اكلمهم بامثال لانهم مبصرين لا يبصرون و سامعين لا يسمعون و لا يفهمون

13: 14 فقد تمت فيهم نبوة اشعياء القائلة تسمعون سمعا و لا تفهمون و مبصرين تبصرون و لا تنظرون

13: 15 لان قلب هذا الشعب قد غلظ و اذانهم قد ثقل سماعها و غمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم و يسمعوا باذانهم و يفهموا بقلوبهم و يرجعوا فاشفيهم

13: 16 و لكن طوبى لعيونكم لانها تبصر و لاذانكم لانها تسمع

13: 17 فاني الحق اقول لكم ان انبياء و ابرارا كثيرين اشتهوا ان يروا ما انتم ترون و لم يروا و ان يسمعوا ما انتم تسمعون و لم يسمعوا

13: 18 فاسمعوا انتم مثل الزارع

13: 19 كل من يسمع كلمة الملكوت و لا يفهم فياتي الشرير و يخطف ما قد زرع في قلبه هذا هو المزوع على الطريق

13: 20 و المزروع على الاماكن المحجرة هو الذي يسمع الكلمة و حالا يقبلها بفرح

13: 21 و لكن ليس له اصل في ذاته بل هو الى حين فاذا حدث ضيق او اضطهاد من اجل الكلمة فحالا يعثر

13: 22 و المزروع بين الشوك هو الذي يسمع الكلمة و هم هذا العالم و غرور الغنى يخنقان الكلمة فيصير بلا ثمر

13: 23 و اما المزروع على الارض الجيدة فهو الذي يسمع الكلمة و يفهم و هو الذي ياتي بثمر فيصنع بعض مئة و اخر ستين و اخر ثلاثين

13: 24 قدم لهم مثلا اخر قائلا يشبه ملكوت السماوات انسانا زرع زرعا جيدا في حقله

13: 25 و فيما الناس نيام جاء عدوه و زرع زوانا في وسط الحنطة و مضى

13: 26 فلما طلع النبات و صنع ثمرا حينئذ ظهر الزوان ايضا

13: 27 فجاء عبيد رب البيت و قالوا له يا سيد اليس زرعا جيدا زرعت في حقلك فمن اين له زوان

13: 28 فقال لهم انسان عدو فعل هذا فقال له العبيد اتريد ان نذهب و نجمعه

13: 29 فقال لا لئلا تقلعوا الحنطة مع الزوان و انتم تجمعونه

13: 30 دعوهما ينميان كلاهما معا الى الحصاد و في وقت الحصاد اقول للحصادين اجمعوا اولا الزوان و احزموه حزما ليحرق و اما الحنطة فاجمعوها الى مخزني

13: 31 قدم لهم مثلا اخر قائلا يشبه ملكوت السماوات حبة خردل اخذها انسان و زرعها في حقله

13: 32 و هي اصغر جميع البزور لكن متى نمت فهي اكبر البقول و تصير شجرة حتى ان طيور السماء تاتي و تتاوى في اغصانها

13: 33 قال لهم مثلا اخر يشبه ملكوت السماوات خميرة اخذتها امراة و خباتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع

13: 34 هذا كله كلم به يسوع الجموع بامثال و بدون مثل لم يكن يكلمهم

13: 35 لكي يتم ما قيل بالنبي القائل سافتح بامثال فمي و انطق بمكتومات منذ تاسيس العالم

13: 36 حينئذ صرف يسوع الجموع و جاء الى البيت فتقدم اليه تلاميذه قائلين فسر لنا مثل زوان الحقل

13: 37 فاجاب و قال لهم الزارع الزرع الجيد هو ابن الانسان

13: 38 و الحقل هو العالم و الزرع الجيد هو بنو الملكوت و الزوان هو بنو الشرير

13: 39 و العدو الذي زرعه هو ابليس و الحصاد هو انقضاء العالم و الحصادون هم الملائكة

13: 40 فكما يجمع الزوان و يحرق بالنار هكذا يكون في انقضاء هذا العالم

13: 41 يرسل ابن الانسان ملائكته فيجمعون من ملكوته جميع المعاثر و فاعلي الاثم

13: 42 و يطرحونهم في اتون النار هناك يكون البكاء و صرير الاسنان

13: 43 حينئذ يضيء الابرار كالشمس في ملكوت ابيهم من له اذنان للسمع فليسمع

13: 44 ايضا يشبه ملكوت السماوات كنزا مخفى في حقل وجده انسان فاخفاه و من فرحه مضى و باع كل ما كان له و اشترى ذلك الحقل

13: 45 ايضا يشبه ملكوت السماوات انسانا تاجرا يطلب لالئ حسنة

13: 46 فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن مضى و باع كل ما كان له و اشتراها

13: 47 ايضا يشبه ملكوت السماوات شبكة مطروحة في البحر و جامعة من كل نوع

13: 48 فلما امتلات اصعدوها على الشاطئ و جلسوا و جمعوا الجياد الى اوعية و اما الاردياء فطرحوها خارجا

13: 49 هكذا يكون في انقضاء العالم يخرج الملائكة و يفرزون الاشرار من بين الابرار

13: 50 و يطرحونهم في اتون النار هناك يكون البكاء و صرير الاسنان

13: 51 قال لهم يسوع افهمتم هذا كله فقالوا نعم يا سيد

13: 52 فقال لهم من اجل ذلك كل كاتب متعلم في ملكوت السماوات يشبه رجلا رب بيت يخرج من كنزه جددا و عتقاء

13: 53 و لما اكمل يسوع هذه الامثال انتقل من هناك

13: 54 و لما جاء الى وطنه كان يعلمهم في مجمعهم حتى بهتوا و قالوا من اين لهذا هذه الحكمة و القوات

13: 55 اليس هذا ابن النجار اليست امه تدعى مريم و اخوته يعقوب و يوسي و سمعان و يهوذا

13: 56 اوليست اخواته جميعهن عندنا فمن اين لهذا هذه كلها

13: 57 فكانوا يعثرون به و اما يسوع فقال لهم ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و في بيته

13: 58 و لم يصنع هناك قوات كثيرة لعدم ايمانهم



الإصحاح الرابع عشر
14: 1 في ذلك الوقت سمع هيرودس رئيس الربع خبر يسوع

14: 2 فقال لغلمانه هذا هو يوحنا المعمدان قد قام من الاموات و لذلك تعمل به القوات

14: 3 فان هيرودس كان قد امسك يوحنا و اوثقه و طرحه في سجن من اجل هيروديا امراة فيلبس اخيه

14: 4 لان يوحنا كان يقول له لا يحل ان تكون لك

14: 5 و لما اراد ان يقتله خاف من الشعب لانه كان عندهم مثل نبي

14: 6 ثم لما صار مولد هيرودس رقصت ابنة هيروديا في الوسط فسرت هيرودس

14: 7 من ثم وعد بقسم انه مهما طلبت يعطيها

14: 8 فهي اذ كانت قد تلقنت من امها قالت اعطيني ههنا على طبق راس يوحنا المعمدان

14: 9 فاغتم الملك و لكن من اجل الاقسام و المتكئين معه امر ان يعطى

14: 10 فارسل و قطع راس يوحنا في السجن

14: 11 فاحضر راسه على طبق و دفع الى الصبية فجاءت به الى امها

14: 12 فتقدم تلاميذه و رفعوا الجسد و دفنوه ثم اتوا و اخبروا يسوع

14: 13 فلما سمع يسوع انصرف من هناك في سفينة الى موضع خلاء منفردا فسمع الجموع و تبعوه مشاة من المدن

14: 14 فلما خرج يسوع ابصر جمعا كثيرا فتحنن عليهم و شفى مرضاهم

14: 15 و لما صار المساء تقدم اليه تلاميذه قائلين الموضع خلاء و الوقت قد مضى اصرف الجموع لكي يمضوا الى القرى و يبتاعوا لهم طعاما

14: 16 فقال لهم يسوع لا حاجة لهم ان يمضوا اعطوهم انتم لياكلوا

14: 17 فقالوا له ليس عندنا ههنا الا خمسة ارغفة و سمكتان

14: 18 فقال ائتوني بها الى هنا

14: 19 فامر الجموع ان يتكئوا على العشب ثم اخذ الارغفة الخمسة و السمكتين و رفع نظره نحو السماء و بارك و كسر و اعطى الارغفة للتلاميذ و التلاميذ للجموع

14: 20 فاكل الجميع و شبعوا ثم رفعوا ما فضل من الكسر اثنتي عشر قفة مملوءة

14: 21 و الاكلون كانوا نحو خمسة الاف رجل ما عدا النساء و الاولاد

14: 22 و للوقت الزم يسوع تلاميذه ان يدخلوا السفينة و يسبقوه الى العبر حتى يصرف الجموع

14: 23 و بعدما صرف الجموع صعد الى الجبل منفردا ليصلي و لما صار المساء كان هناك وحده

14: 24 و اما السفينة فكانت قد صارت في وسط البحر معذبة من الامواج لان الريح كانت مضادة

14: 25 و في الهزيع الرابع من الليل مضى اليهم يسوع ماشيا على البحر

14: 26 فلما ابصره التلاميذ ماشيا على البحر اضطربوا قائلين انه خيال و من الخوف صرخوا

14: 27 فللوقت كلمهم يسوع قائلا تشجعوا انا هو لا تخافوا

14: 28 فاجاب بطرس و قال يا سيد ان كنت انت هو فمرني ان اتي اليك على الماء

14: 29 فقال تعال فنزل بطرس من السفينة و مشى على الماء لياتي الى يسوع

14: 30 و لكن لما راى الريح شديدة خاف و اذ ابتدا يغرق صرخ قائلا يا رب نجني

14: 31 ففي الحال مد يسوع يده و امسك به و قال له يا قليل الايمان لماذا شككت

14: 32 و لما دخلا السفينة سكنت الريح

14: 33 و الذين في السفينة جاءوا و سجدوا له قائلين بالحقيقة انت ابن الله

14: 34 فلما عبروا جاءوا الى ارض جنيسارت

14: 35 فعرفه رجال ذلك المكان فارسلوا الى جميع تلك الكورة المحيطة و احضروا اليه جميع المرضى

14: 36 و طلبوا اليه ان يلمسوا هدب ثوبه فقط فجميع الذين لمسوه نالوا الشفاء



الإصحاح الخامس عشر
15: 1 حينئذ جاء الى يسوع كتبة و فريسيون الذين من اورشليم قائلين

15: 2 لماذا يتعدى تلاميذك تقليد الشيوخ فانهم لا يغسلون ايديهم حينما ياكلون خبزا

15: 3 فاجاب و قال لهم و انتم ايضا لماذا تتعدون وصية الله بسبب تقليدكم

15: 4 فان الله اوصى قائلا اكرم اباك و امك و من يشتم ابا او اما فليمت موتا

15: 5 و اما انتم فتقولون من قال لابيه او امه قربان هو الذي تنتفع به مني فلا يكرم اباه او امه

15: 6 فقد ابطلتم وصية الله بسبب تقليدكم

15: 7 يا مراؤون حسنا تنبا عنكم اشعياء قائلا

15: 8 يقترب الي هذا الشعب بفمه و يكرمني بشفتيه و اما قلبه فمبتعد عني بعيدا

15: 9 و باطلا يعبدونني و هم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس

15: 10 ثم دعا الجمع و قال لهم اسمعوا و افهموا

15: 11 ليس ما يدخل الفم ينجس الانسان بل ما يخرج من الفم هذا ينجس الانسان

15: 12 حينئذ تقدم تلاميذه و قالوا له اتعلم ان الفريسيين لما سمعوا القول نفروا

15: 13 فاجاب و قال كل غرس لم يغرسه ابي السماوي يقلع

15: 14 اتركوهم هم عميان قادة عميان و ان كان اعمى يقود اعمى يسقطان كلاهما في حفرة

15: 15 فاجاب بطرس و قال له فسر لنا هذا المثل

15: 16 فقال يسوع هل انتم ايضا حتى الان غير فاهمين

15: 17 الا تفهمون بعد ان كل ما يدخل الفم يمضي الى الجوف و يندفع الى المخرج

15: 18 و اما ما يخرج من الفم فمن القلب يصدر و ذاك ينجس الانسان

15: 19 لان من القلب تخرج افكار شريرة قتل زنى فسق سرقة شهادة زور تجديف

15: 20 هذه هي التي تنجس الانسان و اما الاكل بايد غير مغسولة فلا ينجس الانسان

15: 21 ثم خرج يسوع من هناك و انصرف الى نواحي صور و صيدا

15: 22 و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا

15: 23 فلم يجبها بكلمة فتقدم تلاميذه و طلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا

15: 24 فاجاب و قال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة

15: 25 فاتت و سجدت له قائلة يا سيد اعني

15: 26 فاجاب و قال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب

15: 27 فقالت نعم يا سيد و الكلاب ايضا تاكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها

15: 28 حينئذ اجاب يسوع و قال لها يا امراة عظيم ايمانك ليكن لك كما تريدين فشفيت ابنتها من تلك الساعة

15: 29 ثم انتقل يسوع من هناك و جاء الى جانب بحر الجليل و صعد الى الجبل و جلس هناك

15: 30 فجاء اليه جموع كثيرة معهم عرج و عمي و خرس و شل و اخرون كثيرون و طرحوهم عند قدمي يسوع فشفاهم

15: 31 حتى تعجب الجموع اذ راوا الخرس يتكلمون و الشل يصحون و العرج يمشون و العمي يبصرون و مجدوا اله اسرائيل

15: 32 و اما يسوع فدعا تلاميذه و قال اني اشفق على الجمع لان الان لهم ثلاثة ايام يمكثون معي و ليس لهم ما ياكلون و لست اريد ان اصرفهم صائمين لئلا يخوروا في الطريق

15: 33 فقال له تلاميذه من اين لنا في البرية خبز بهذا المقدار حتى يشبع جمعا هذا عدده

15: 34 فقال لهم يسوع كم عندكم من الخبز فقالوا سبعة و قليل من صغار السمك

15: 35 فامر الجموع ان يتكئوا على الارض

15: 36 و اخذ السبع خبزات و السمك و شكر و كسر و اعطى تلاميذه و التلاميذ اعطوا الجمع

15: 37 فاكل الجميع و شبعوا ثم رفعوا ما فضل من الكسر سبعة سلال مملوءة

15: 38 و الاكلون كانوا اربعة الاف رجل ما عدا النساء و الاولاد

15: 39 ثم صرف الجموع و صعد الى السفينة و جاء الى تخوم مجدل



الإصحاح السادس عشر
16: 1 و جاء اليه الفريسيون و الصدوقيون ليجربوه فسالوه ان يريهم اية من السماء

16: 2 فاجاب و قال لهم اذا كان المساء قلتم صحو لان السماء محمرة

16: 3 و في الصباح اليوم شتاء لان السماء محمرة بعبوسة يا مراؤون تعرفون ان تميزوا وجه السماء و اما علامات الازمنة فلا تستطيعون

16: 4 جيل شرير فاسق يلتمس اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي ثم تركهم و مضى

16: 5 و لما جاء تلاميذه الى العبر نسوا ان ياخذوا خبزا

16: 6 و قال لهم يسوع انظروا و تحرزوا من خمير الفريسيين و الصدوقيين

16: 7 ففكروا في انفسهم قائلين اننا لم ناخذ خبزا

16: 8 فعلم يسوع و قال لهم لماذا تفكرون في انفسكم يا قليلي الايمان انكم لم تاخذوا خبزا

16: 9 احتى الان لا تفهمون و لا تذكرون خمس خبزات الخمسة الالاف و كم قفة اخذتم

16: 10 و لا سبع خبزات الاربعة الالاف و كم سلا اخذتم

16: 11 كيف لا تفهمون اني ليس عن الخبز قلت لكم ان تتحرزوا من خمير الفريسيين و الصدوقيين

16: 12 حينئذ فهموا انه لم يقل ان يتحرزوا من خمير الخبز بل من تعليم الفريسيين و الصدوقيين

16: 13 و لما جاء يسوع الى نواحي قيصرية فيلبس سال تلاميذه قائلا من يقول الناس اني انا ابن الانسان

16: 14 فقالوا قوم يوحنا المعمدان و اخرون ايليا و اخرون ارميا او واحد من الانبياء

16: 15 فقال لهم و انتم من تقولون اني انا

16: 16 فاجاب سمعان بطرس و قال انت هو المسيح ابن الله الحي

16: 17 فاجاب يسوع و قال له طوبى لك يا سمعان بن يونا ان لحما و دما لم يعلن لك لكن ابي الذي في السماوات

16: 18 و انا اقول لك ايضا انت بطرس و على هذه الصخرة ابني كنيستي و ابواب الجحيم لن تقوى عليها

16: 19 و اعطيك مفاتيح ملكوت السماوات فكل ما تربطه على الارض يكون مربوطا في السماوات و كل ما تحله على الارض يكون محلولا في السماوات

16: 20 حينئذ اوصى تلاميذه ان لا يقولوا لاحد انه يسوع المسيح

16: 21 من ذلك الوقت ابتدا يسوع يظهر لتلاميذه انه ينبغي ان يذهب الى اورشليم و يتالم كثيرا من الشيوخ و رؤساء الكهنة و الكتبة و يقتل و في اليوم الثالث يقوم

16: 22 فاخذه بطرس اليه و ابتدا ينتهره قائلا حاشاك يا رب لا يكون لك هذا

16: 23 فالتفت و قال لبطرس اذهب عني يا شيطان انت معثرة لي لانك لا تهتم بما لله لكن بما للناس

16: 24 حينئذ قال يسوع لتلاميذه ان اراد احد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه و يتبعني

16: 25 فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها و من يهلك نفسه من اجلي يجدها

16: 26 لانه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه او ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه

16: 27 فان ابن الانسان سوف ياتي في مجد ابيه مع ملائكته و حينئذ يجازي كل واحد حسب عمله

16: 28 الحق اقول لكم ان من القيام ههنا قوما لا يذوقون الموت حتى يروا ابن الانسان اتيا في ملكوته



الإصحاح السابع عشر
17: 1 و بعد ستة ايام اخذ يسوع بطرس و يعقوب و يوحنا اخاه و صعد بهم الى جبل عال منفردين

17: 2 و تغيرت هيئته قدامهم و اضاء وجهه كالشمس و صارت ثيابه بيضاء كالنور

17: 3 و اذا موسى و ايليا قد ظهرا لهم يتكلمان معه

17: 4 فجعل بطرس يقول ليسوع يا رب جيد ان نكون ههنا فان شئت نصنع هنا ثلاث مظال لك واحدة و لموسى واحدة و لايليا واحدة

17: 5 و فيما هو يتكلم اذا سحابة نيرة ظللتهم و صوت من السحابة قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت له اسمعوا

17: 6 و لما سمع التلاميذ سقطوا على وجوههم و خافوا جدا

17: 7 فجاء يسوع و لمسهم و قال قوموا و لا تخافوا

17: 8 فرفعوا اعينهم و لم يروا احدا الا يسوع وحده

17: 9 و فيما هم نازلون من الجبل اوصاهم يسوع قائلا لا تعلموا احدا بما رايتم حتى يقوم ابن الانسان من الاموات

17: 10 و ساله تلاميذه قائلين فلماذا يقول الكتبة ان ايليا ينبغي ان ياتي اولا

17: 11 فاجاب يسوع و قال لهم ان ايليا ياتي اولا و يرد كل شيء

17: 12 و لكني اقول لكم ان ايليا قد جاء و لم يعرفوه بل عملوا به كل ما ارادوا كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتالم منهم

17: 13 حينئذ فهم التلاميذ انه قال لهم عن يوحنا المعمدان

17: 14 و لما جاءوا الى الجمع تقدم اليه رجل جاثيا له

17: 15 و قائلا يا سيد ارحم ابني فانه يصرع و يتالم شديدا و يقع كثيرا في النار و كثيرا في الماء

17: 16 و احضرته الى تلاميذك فلم يقدروا ان يشفوه

17: 17 فاجاب يسوع و قال ايها الجيل غير المؤمن الملتوي الى متى اكون معكم الى متى احتملكم قدموه الي ههنا

17: 18 فانتهره يسوع فخرج منه الشيطان فشفي الغلام من تلك الساعة

17: 19 ثم تقدم التلاميذ الى يسوع على انفراد و قالوا لماذا لم نقدر نحن ان نخرجه

17: 20 فقال لهم يسوع لعدم ايمانكم فالحق اقول لكم لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا الى هناك فينتقل و لا يكون شيء غير ممكن لديكم

17: 21 و اما هذا الجنس فلا يخرج الا بالصلاة و الصوم

17: 22 و فيما هم يترددون في الجليل قال لهم يسوع ابن الانسان سوف يسلم الى ايدي الناس

17: 23 فيقتلونه و في اليوم الثالث يقوم فحزنوا جدا

17: 24 و لما جاءوا الى كفرناحوم تقدم الذين ياخذون الدرهمين الى بطرس و قالوا اما يوفي معلمكم الدرهمين

17: 25 قال بلى فلما دخل البيت سبقه يسوع قائلا ماذا تظن يا سمعان ممن ياخذ ملوك الارض الجباية او الجزية امن بنيهم ام من الاجانب

17: 26 قال له بطرس من الاجانب قال له يسوع فاذا البنون احرار

17: 27 و لكن لئلا نعثرهم اذهب الى البحر و الق صنارة و السمكة التي تطلع اولا خذها و متى فتحت فاها تجد استارا فخذه و اعطهم عني و عنك



الإصحاح الثامن عشر
18: 1 في تلك الساعة تقدم التلاميذ الى يسوع قائلين فمن هو اعظم في ملكوت السماوات

18: 2 فدعا يسوع اليه ولدا و اقامه في وسطهم

18: 3 و قال الحق اقول لكم ان لم ترجعوا و تصيروا مثل الاولاد فلن تدخلوا ملكوت السماوات

18: 4 فمن وضع نفسه مثل هذا الولد فهو الاعظم في ملكوت السماوات

18: 5 و من قبل ولدا واحدا مثل هذا باسمي فقد قبلني

18: 6 و من اعثر احد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له ان يعلق في عنقه حجر الرحى و يغرق في لجة البحر

18: 7 ويل للعالم من العثرات فلا بد ان تاتي العثرات و لكن ويل لذلك الانسان الذي به تاتي العثرة

18: 8 فان اعثرتك يدك او رجلك فاقطعها و القها عنك خير لك ان تدخل الحياة اعرج او اقطع من ان تلقى في النار الابدية و لك يدان او رجلان

18: 9 و ان اعثرتك عينك فاقلعها و القها عنك خير لك ان تدخل الحياة اعور من ان تلقى في جهنم النار و لك عينان

18: 10 انظروا لا تحتقروا احد هؤلاء الصغار لاني اقول لكم ان ملائكتهم في السماوات كل حين ينظرون وجه ابي الذي في السماوات

18: 11 لان ابن الانسان قد جاء لكي يخلص ما قد هلك

18: 12 ماذا تظنون ان كان لانسان مئة خروف و ضل واحد منها افلا يترك التسعة و التسعين على الجبال و يذهب يطلب الضال

18: 13 و ان اتفق ان يجده فالحق اقول لكم انه يفرح به اكثر من التسعة و التسعين التي لم تضل

18: 14 هكذا ليست مشيئة امام ابيكم الذي في السماوات ان يهلك احد هؤلاء الصغار

18: 15 و ان اخطا اليك اخوك فاذهب و عاتبه بينك و بينه وحدكما ان سمع منك فقد ربحت اخاك

18: 16 و ان لم يسمع فخذ معك ايضا واحدا او اثنين لكي تقوم كل كلمة على فم شاهدين او ثلاثة

18: 17 و ان لم يسمع منهم فقل للكنيسة و ان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار

18: 18 الحق اقول لكم كل ما تربطونه على الارض يكون مربوطا في السماء و كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا في السماء

18: 19 و اقول لكم ايضا ان اتفق اثنان منكم على الارض في اي شيء يطلبانه فانه يكون لهما من قبل ابي الذي في السماوات

18: 20 لانه حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة باسمي فهناك اكون في وسطهم

18: 21 حينئذ تقدم اليه بطرس و قال يا رب كم مرة يخطئ الي اخي و انا اغفر له هل الى سبع مرات

18: 22 قال له يسوع لا اقول لك الى سبع مرات بل الى سبعين مرة سبع مرات

18: 23 لذلك يشبه ملكوت السماوات انسانا ملكا اراد ان يحاسب عبيده

18: 24 فلما ابتدا في المحاسبة قدم اليه واحد مديون بعشرة الاف وزنة

18: 25 و اذ لم يكن له ما يوفي امر سيده ان يباع هو و امراته و اولاده و كل ما له و يوفي الدين

18: 26 فخر العبد و سجد له قائلا يا سيد تمهل علي فاوفيك الجميع

18: 27 فتحنن سيد ذلك العبد و اطلقه و ترك له الدين

18: 28 و لما خرج ذلك العبد وجد واحدا من العبيد رفقائه كان مديونا له بمئة دينار فامسكه و اخذ بعنقه قائلا اوفني ما لي عليك

18: 29 فخر العبد رفيقه على قدميه و طلب اليه قائلا تمهل علي فاوفيك الجميع

18: 30 فلم يرد بل مضى و القاه في سجن حتى يوفي الدين

18: 31 فلما راى العبيد رفقاؤه ما كان حزنوا جدا و اتوا و قصوا على سيدهم كل ما جرى

18: 32 فدعاه حينئذ سيده و قال له ايها العبد الشرير كل ذلك الدين تركته لك لانك طلبت الي

18: 33 افما كان ينبغي انك انت ايضا ترحم العبد رفيقك كما رحمتك انا

18: 34 و غضب سيده و سلمه الى المعذبين حتى يوفي كل ما كان له عليه

18: 35 فهكذا ابي السماوي يفعل بكم ان لم تتركوا من قلوبكم كل واحد لاخيه زلاته


الإصحاح التاسع عشر
19: 1 و لما اكمل يسوع هذا الكلام انتقل من الجليل و جاء الى تخوم اليهودية من عبر الاردن

19: 2 و تبعته جموع كثيرة فشفاهم هناك

19: 3 و جاء اليه الفريسيون ليجربوه قائلين له هل يحل للرجل ان يطلق امراته لكل سبب

19: 4 فاجاب و قال لهم اما قراتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا و انثى

19: 5 و قال من اجل هذا يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامراته و يكون الاثنان جسدا واحدا

19: 6 اذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد فالذي جمعه الله لا يفرقه انسان

19: 7 قالوا له فلماذا اوصى موسى ان يعطى كتاب طلاق فتطلق

19: 8 قال لهم ان موسى من اجل قساوة قلوبكم اذن لكم ان تطلقوا نساءكم و لكن من البدء لم يكن هكذا

19: 9 و اقول لكم ان من طلق امراته الا بسبب الزنى و تزوج باخرى يزني و الذي يتزوج بمطلقة يزني

19: 10 قال له تلاميذه ان كان هكذا امر الرجل مع المراة فلا يوافق ان يتزوج

19: 11 فقال لهم ليس الجميع يقبلون هذا الكلام بل الذين اعطي لهم

19: 12 لانه يوجد خصيان ولدوا هكذا من بطون امهاتهم و يوجد خصيان خصاهم الناس و يوجد خصيان خصوا انفسهم لاجل ملكوت السماوات من استطاع ان يقبل فليقبل

19: 13 حينئذ قدم اليه اولاد لكي يضع يديه عليهم و يصلي فانتهرهم التلاميذ

19: 14 اما يسوع فقال دعوا الاولاد ياتون الي و لا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السماوات

19: 15 فوضع يديه عليهم و مضى من هناك

19: 16 و اذا واحد تقدم و قال له ايها المعلم الصالح اي صلاح اعمل لتكون لي الحياة الابدية

19: 17 فقال له لماذا تدعوني صالحا ليس احد صالحا الا واحد و هو الله و لكن ان اردت ان تدخل الحياة فاحفظ الوصايا

19: 18 قال له اية الوصايا فقال يسوع لا تقتل لا تزن لا تسرق لا تشهد بالزور

19: 19 اكرم اباك و امك و احب قريبك كنفسك

19: 20 قال له الشاب هذه كلها حفظتها منذ حداثتي فماذا يعوزني بعد

19: 21 قال له يسوع ان اردت ان تكون كاملا فاذهب و بع املاكك و اعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء و تعال اتبعني

19: 22 فلما سمع الشاب الكلمة مضى حزينا لانه كان ذا اموال كثيرة

19: 23 فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السماوات

19: 24 و اقول لكم ايضا ان مرور جمل من ثقب ابرة ايسر من ان يدخل غني الى ملكوت الله

19: 25 فلما سمع تلاميذه بهتوا جدا قائلين اذا من يستطيع ان يخلص

19: 26 فنظر اليهم يسوع و قال لهم هذا عند الناس غير مستطاع و لكن عند الله كل شيء مستطاع

19: 27 فاجاب بطرس حينئذ و قال له ها نحن قد تركنا كل شيء و تبعناك فماذا يكون لنا

19: 28 فقال له يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر

19: 29 و كل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امراة او اولادا او حقولا من اجل اسمي ياخذ مئة ضعف و يرث الحياة الابدية

19: 30 و لكن كثيرون اولون يكونون اخرين و اخرون اولين



الإصحاح العشرون عشر
20: 1 فان ملكوت السماوات يشبه رجلا رب بيت خرج مع الصبح ليستاجر فعلة لكرمه

20: 2 فاتفق مع الفعلة على دينار في اليوم و ارسلهم الى كرمه

20: 3 ثم خرج نحو الساعة الثالثة و راى اخرين قياما في السوق بطالين

20: 4 فقال لهم اذهبوا انتم ايضا الى الكرم فاعطيكم ما يحق لكم فمضوا

20: 5 و خرج ايضا نحو الساعة السادسة و التاسعة و فعل كذلك

20: 6 ثم نحو الساعة الحادية عشرة خرج و وجد اخرين قياما بطالين فقال لهم لماذا وقفتم هنا كل النهار بطالين

20: 7 قالوا له لانه لم يستاجرنا احد قال لهم اذهبوا انتم ايضا الى الكرم فتاخذوا ما يحق لكم

20: 8 فلما كان المساء قال صاحب الكرم لوكيله ادع الفعلة و اعطهم الاجرة مبتدئا من الاخرين الى الاولين

20: 9 فجاء اصحاب الساعة الحادية عشرة و اخذوا دينارا دينارا

20: 10 فلما جاء الاولون ظنوا انهم ياخذون اكثر فاخذوا هم ايضا دينارا دينارا

20: 11 و فيما هم ياخذون تذمروا على رب البيت

20: 12 قائلين هؤلاء الاخرون عملوا ساعة واحدة و قد ساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار و الحر

20: 13 فاجاب و قال لواحد منهم يا صاحب ما ظلمتك اما اتفقت معي على دينار

20: 14 فخذ الذي لك و اذهب فاني اريد ان اعطي هذا الاخير مثلك

20: 15 او ما يحل لي ان افعل ما اريد بما لي ام عينك شريرة لاني انا صالح

20: 16 هكذا يكون الاخرون اولين و الاولون اخرين لان كثيرين يدعون و قليلين ينتخبون

20: 17 و فيما كان يسوع صاعدا الى اورشليم اخذ الاثني عشر تلميذا على انفراد في الطريق و قال لهم

20: 18 ها نحن صاعدون الى اورشليم و ابن الانسان يسلم الى رؤساء الكهنة و الكتبة فيحكمون عليه بالموت

20: 19 و يسلمونه الى الامم لكي يهزاوا به و يجلدوه و يصلبوه و في اليوم الثالث يقوم

20: 20 حينئذ تقدمت اليه ام ابني زبدي مع ابنيها و سجدت و طلبت منه شيئا

20: 21 فقال لها ماذا تريدين قالت له قل ان يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك و الاخر عن اليسار في ملكوتك

20: 22 فاجاب يسوع و قال لستما تعلمان ما تطلبان اتستطيعان ان تشربا الكاس التي سوف اشربها انا و ان تصطبغا بالصبغة التي اصطبغ بها انا قالا له نستطيع

20: 23 فقال لهما اما كاسي فتشربانها و بالصبغة التي اصطبغ بها انا تصطبغان و اما الجلوس عن يميني و عن يساري فليس لي ان اعطيه الا للذين اعد لهم من ابي

20: 24 فلما سمع العشرة اغتاظوا من اجل الاخوين

20: 25 فدعاهم يسوع و قال انتم تعلمون ان رؤساء الامم يسودونهم و العظماء يتسلطون عليهم

20: 26 فلا يكون هكذا فيكم بل من اراد ان يكون فيكم عظيما فليكن لكم خادما

20: 27 و من اراد ان يكون فيكم اولا فليكن لكم عبدا

20: 28 كما ان ابن الانسان لم يات ليخدم بل ليخدم و ليبذل نفسه فدية عن كثيرين

20: 29 و فيما هم خارجون من اريحا تبعه جمع كثير

20: 30 و اذا اعميان جالسان على الطريق فلما سمعا ان يسوع مجتاز صرخا قائلين ارحمنا يا سيد يا ابن داود

20: 31 فانتهرهما الجمع ليسكتا فكانا يصرخان اكثر قائلين ارحمنا يا سيد يا ابن داود

20: 32 فوقف يسوع و ناداهما و قال ماذا تريدان ان افعل بكما

20: 33 قالا له يا سيد ان تنفتح اعيننا

20: 34 فتحنن يسوع و لمس اعينهما فللوقت ابصرت اعينهما فتبعاه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koko500002000@yahoo.com
 
الكتــــــــاب المقـــــــدس ـــ عهــــــــد جديد ــ إنجيـــــل متى ( 10 ـــ 20 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قطمارس :: الكتـــاب المقدس والطقس الأرثوذكسى :: عهـــد جديد-
انتقل الى: